الاثنين، نيسان 28، 2008

قــــف هنـــــا



بل قف هنا
ولا تزد على هذا القول اكثر

أنت يا من جعلتك مليكا وقد كنتَ بلا مملكة
أنت يا من بنيت لك قصرا وقد كنتَ تسكن الخلا
كنتَ غجريا فأسدلت عليك اقتباسي الحضري فصرت حضريا
وقد كنت تمارس كل طقوس الهمجية فجعلتك تتقن فنون الآدمية

أنت يا من كنت لا تعرف معنى السحر
ألقيت عليك سحري فمسحت عن جفنيك الرتابة والاعتيادية
علمتك معنى التفرد والتميز
علمتك كيف يكون التحليق عاليا
وقد كنت لا تعرف إلا الحبو على الأرض

كنت من هواة النظر إلى ما بعد انفك بمليمترات
فجعلتك ترنو إلى الأعلى

أنا التي صنعت منك الاستثنائي
أنا التي علمتك السحر والقول والفن والجنون
أهكذا يكون جزائي!!!!!

لكن لا ألومك
فهذا ديدن السابحين على الأرض
لا يقدرون قيمة التحليق في السماء!!!

الأحد، نيسان 13، 2008

أتلدُ العاقــر!!!



طفلي الحبيب
أيها الساكن في الرحم منذ الأزل
أيها الأمنية التي لم تتحقق
أيها الأمل الذي غاب في أفق الغيب ولم يظهر

حملتك بين أضلعي حلماً طويل الأمد
غالي التحقق
صعب المنال

قالوا
أتلد العاقر؟؟!!!
يوم أنجبتك كلهم تهامسوا
بان الرحم الذي حملك مثقوب الذاكرة
معقد التفاصيل... مستحيل الإثمار

ويوم شاهدوك بين يدي
أخفوا عني شديد استغرابهم
وكثير حسدهم

فالقمر بين يدي
والعالم بين يدي
والدنيا كلها أنت بين يدي

استكثروك علي
تعودوا أن يروا بين يدي الزهر الذابل
والأمل الموغل في الاستحالة
والعمر المُغرقِ في الكهولة رغم قلة سنيه

يا طفلي الذي جاء على ابيض الشيب ومرار العمر
لم يدروا انك سرابٌ تراءى لهم من شدة أملي به
وانك حلم صار يقارب الحقيقة لشدة ما رجوته وبالغت في طلبه
يا أملاً لم يعد بالعمر من متسعٍ لتحقيقه
ورجاءً ما عاد بالإمكان الاستمرار في طلبه

فانا العاقر التي لن تثمر أشجار آمالها
ولن تمتد للقادم منها أي فروع
ولن يكون بعد أجلٍ قريب إلا غياب يعقبه اندثار

فهل سيبقى في صفحات التاريخ الموغلة في النسيان أي ذكرى
أم في ذكريات الآخرين الموغلة في الإهمال أي اثر

أنت أمل تمنيته حتى صار لي حلما في الواقع استنطقته
ورجاءً من عالم المستحيلات استحضرته
فغب كما سأغيب أنا في قريبٍ سأصنعه
وليكن يا حلمي الذي لم يولد قادمنا بلا قادم كما حظنا يستحقه